منتديات هرقلة ستار




أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتديات هرقلة ستار، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .




اضافة رد جديد اضافة موضوع جديد


09-07-2022 14:14

معلومات الكاتب ▼
إنضم في : 24-03-2022
رقم العضوية : 1
المشاركات : 542
قوة السمعة : 100

القرآن كله خير وبركة، كما قال الله تعالى: وَهَذَا كِتَابٌ أَنْزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ فَاتَّبِعُوهُ وَاتَّقُوا لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ. {سورة الأنعام:155}. قال القرطبي في تفسيره: قَوْلُهُ تَعَالَى: (وَهذا كِتابٌ) يَعْنِي الْقُرْآنَ (أَنْزَلْناهُ) صِفَةٌ (مُبارَكٌ) أَيْ بُورِكَ فِيهِ، وَالْبَرَكَةُ الزِّيَادَةُ. اهــ.


وقال في قوله تعالى: وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفاءٌ [الاسراء: 82] قال: مَعْنَاهُ وَنُنَزِّلُ الْقُرْآنَ شِفَاءً، لِأَنَّ كُلَّ حَرْفٍ مِنْهُ يَشْفِي، وَلَيْسَ الشِّفَاءُ مُخْتَصًّا بِهِ بَعْضِهِ دُونَ بَعْضٍ. اهــ


وقال ابن كثير : وَوَصْفه بِالْبَرَكَةِ لِمَنِ اتَّبَعَهُ وَعَمِلَ بِهِ في الدنيا والآخرة. اهــ.


فالقرآن كله مبارك وشفاء، وتحصل راحة البال، وطمأنينة النفس بقراءة أي سورة منه، وقد قال الله تعالى: أَلَا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ. {سورة الرعد:28}، ولم يخصص لهذه الطمأنينة سورة دون أخرى، ولم يرد في الشرع -فيما نعلم- أن من قرأ سورة ياسين على وجه الخصوص تحصل له راحة البال، أو تيسر له أموره أو تقضى حاجته


ولا شك أن سورة البقرة لها مزيد خصوصية، وفضل في حصول البركة، ودفع أذى الشياطين. وأن معنى كونها بركة أي خير وزيادة ونماء، وأن في قراءتها منفعة عظيمة، كما بينا أن قراءتها لأجل تحصيل تلك المنافع الدنيوية فقط، من غير نظر إلى الثواب الأخروي والتقرب إلى الله تعالى؛ قد يدخل في التعبد لله تعالى من أجل تحصيل الدنيا، وهذا مذموم شرعا، ولا يشترط لنيل بركة تلك السورة الكريمة أن تقرأ كل يوم، ولكن تستحب المواظبة على تلاوتها ولو كل عدة أيام.


قال المناوي في فيض القدير: (فإن أخذها ) يعني المواظبة على تلاوتها، والعمل بها بركة: أي زيادة ونماء. انتهى


وفي الحديث: إِنَّ لِكُلِّ شَيْءٍ سَنَامًا، وَإِنَّ سَنَامَ الْقُرْآنِ سُورَةُ الْبَقَرَةِ، مَنْ قَرَأَهَا فِي بَيْتِهِ لَيْلًا لَمْ يَدْخُلِ الشَّيْطَانُ بَيْتَهُ ثَلَاثَ لَيَالٍ، وَمَنْ قَرَأَهَا نَهَارًا لَمْ يَدْخُلِ الشَّيْطَانُ بَيْتَهُ ثَلَاثَةَ أَيَّامٍ. رواه ابن حبان في صحيحه وقال الألباني: حسن لغيره.


والله أعلم.


اضافة رد جديد اضافة موضوع جديد




الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية ..