منتديات هرقلة ستار




أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتديات هرقلة ستار، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .




اضافة رد جديد اضافة موضوع جديد


11-03-2024 17:55

معلومات الكاتب ▼
إنضم في : 24-03-2022
رقم العضوية : 1
المشاركات : 554
قوة السمعة : 100

المرحلة الملكية، أو المرحلة الذهبية في عمر الإنسان، هي إحدى المراحل التي يمر بها الإنسان وفقًا لنظرية سيجموند فرويد في علم النفس. وتعتبر هذه المرحلة الأخيرة في تطور الشخصية وتستمر حتى نهاية حياة الفرد. ترتبط المرحلة الملكية بمفهوم النضج والاستقلالية.

في هذه المرحلة، ينضج الفرد ويصبح قادرًا على تحمل المسؤولية واتخاذ القرارات الحكيمة والمستقلة. يكتسب الشخص خبرة وثقة في نفسه ويتقبل دوره في المجتمع والعالم بشكل عام. وتتميز المرحلة الملكية بالاستقرار النفسي والعاطفي والقدرة على تحقيق التوازن بين الاحتياجات الشخصية والاجتماعية.

من الجدير بالذكر أن هذه النظرية تعتبر نظرية نفسية وتم تطويرها في القرن العشرين، ولا تعكس بالضرورة تطورات البحوث الحديثة في علم النفس والعلوم السلوكية. يجب أخذ ذلك في الاعتبار عند مناقشة أو استخدام هذه المفاهيم.

ما هي المرحلة الملكية؟

ما هي المرحلة الملكية في حياة الانسان وكيف تصل إليها

المرحلة الملكية هي مرحلة عمرية يصل فيها الانسان الى وعي عالي في التعامل مع الحياة، ويصبح فيها الانسان ناضجا عقليا ونفسيا وفكريا، ويمتلك فيها زمام حياته ويشعر بالسلام الداخلي.

وتعتبر هذه المرحلة العمرية النقطة التي تتسع فيها المدارك وتتعمق فيها النظرة ويتسع فيها الصدر، وهي مرحلة تتشكل بعد جملة من الخبرات وسلسلة من التجارب والكثير من المواقف التي اختبرها صاحبها في الحياة.

وهي مرحلة ليس متعلقة بعمر محدد، حيث يمكن ان يصل اليها الانسان في عمر الشباب أو في عمر الشيخوخة، والمهم أنه في هذه المرحلة بالذات يصل الانسان الى قمة النضج العقلي والنفسي ويتعامل فيها مع الحياة بعقل واع وفكر يقظ، فيتعلم منها أشياء مهمة، وإن وصل إليها متأخرًا. فأن يصل إليها الانسان متأخرا خير له من أن لا يصل إليها أبدا.

صفات المرحلة الملكية

ما هي المرحلة الملكية في حياة الانسان وكيف تصل إليها

  • عندما تصل لهذه المرحلة، لن تجد نفسك مضطراً للخوض في أي نقاش أو جدال، و لو خضت فيه لن تحاول أن تثبت لمن يجادلك بأنه مخطئ!
  • لو كذب عليك أحدهم ستتركه يكذب عليك، و بدل أن تشعره بأنك كشفته، ستستمتع بشكله و هو يكذب مع أنك تعرف الحقيقة !
  • ستدرك بأنك لن تستطيع إصلاح الكون، فالجاهل سيظل على حاله مهما كان مثقفاً، و الغبي سيظل غبياً !
  • سترمي كل مشاكلك و همومك و الأشياء التي تضايقك وراء ظهـرك و ستكمل حياتك !
  • نعم ستفكر في أشياء تضايقك من وقت لآخر و لكن لا تقلق لأنك سترجع للمرحلة الملكية مرة أخرى !
  • ستمشي في الشارع ملكاً مبتسماً ابتسامةً ساخرة و أنت ترى الناس تتلوّن و تتصارع و تخدع بعضها من أجل أشياء لا لزوم و لا قيمة لها !
  • ستعرف جيداً أن فرح اليوم لا يدوم و قد يكون مقدمة لحزن الغد و العكس !
  • سيزداد إيمانك بالقضاء و القدر، و ستزداد يقيناً بأن الخيرة فيما اختاره الله لك !
  • إذا وصلت يوماً لتلك المرحلة لا تحاول أن تغير من نفسك، فأنت بذلك قد أصبحت ملكاً على نفسك، واعياً جداً، و مطمئناً من داخلك !
  • كلما تقدمنا في العمر زاد رشدنا، و أدركنا أننا إذا لبسنا ساعة ب 300 أو 3000 فستعطيك نفس التوقيت !
  • و إذا امتلكنا (محفظة نقود) سعرها 30 أو 300 فلن يختلف ما في داخلها !
  • و إذا عشنا في مسكن مساحته 300 متر أو 3000 متر فإن مستوى الشعور بالوحدة واحد !

و في النهاية سندرك أن السعادة لا تتيسر في الأشياء المادية، فسواء ركبت مقعد الدرجة الأولى أو الدرجة السياحية، فإنك ستصل لوجهتك في الوقت المحدد!

لذلك لا تحثوا أولادكم أن يكونوا أغنياء بل علموهم كيف يكونون أتقياء وأذكياء وسعداء، و عندما يكبرون سينظرون إلى قيمة الأشياء لا إلى ثمنها!

كيفية الوصول الى المرحلة الملكية؟

ما هي المرحلة الملكية في حياة الانسان وكيف تصل إليها

لكي تصل للمرحلة الملكية في حياتك يجب أن تكتسب ثقة عالية في النفس أولا، وأن تحتكم الى العقل وليس العواطف، والتأمل في الحياة والوجود، والنظر الى الأمور بوعي، والترفع عن الصغائر، وعدم التدخل في شؤن الاخرين بفضول، وتجنب النقاشات التافهة والجدالات البيزنطية التي لا طائل منها.

وكذلك لا تقارن نفسك بأحد، ولا تسلم عقلك لأحد مهما كان، ولا تسعى لإبهار احد واثارة الاعجاب، بل استمتع بحياتك بعيدا عن تفاهات البشر، اجعل تحسين حياتك غاية اهتمامك، وتسامح مع الناس، ولا تنتظر شكرا ولا اهتماما من احد، وكن مدركا أن الناس ليسوا ملائكة، وكن ودودا نحو الجميع.

علامات المرحلة الملكية

المرحلة الملكية ليست مفهومًا محددًا في علم النفس الحديث، لذلك لا يوجد قائمة ثابتة من العلامات المحددة لهذه المرحلة. ومع ذلك، إليك بعض السمات المشتركة التي قد تتواجد عند الأشخاص الذين يمرون بمرحلة النضج والاستقلالية:

1. الثقة في النفس:

يكون لدى الأشخاص في المرحلة الملكية ثقة عالية في النفس، ولا يتأثرون بآراء الأخرين فيهم، ولا يهتمون لكلام الناس، ويتصفون بالثقة في قدراتهم وقدرتهم على التعامل مع التحديات والمواقف المختلفة.

2. القدرة على تحمل المسؤولية:

يكون الأشخاص في هذه المرحلة قادرين على تحمل المسؤولية عن قراراتهم وأفعالهم ويتقبلون العواقب المحتملة لها.

3. الاستقلالية:

يتمتع الأشخاص في المرحلة الملكية بالقدرة على الاعتماد على الذات واتخاذ القرارات الخاصة بهم بشكل مستقل، دون الحاجة إلى توجيه أو تأييد الآخرين لهم.

4. الاستقرار النفسي والعاطفي:

يتمتع الأشخاص في هذه المرحلة بتوازن نفسي وعاطفي، حيث يملكون ثباتًا نسبيًا في مشاعرهم وردود أفعالهم.

5. القدرة على التفكير المنطقي:

يتمتع الأشخاص في هذه المرحة بالقدرة على التفكير الناقد والمنطقي بعيدا عن التحيزات العاطفية، ويقومون بتقييم الأفكار والمعتقدات بناءً على أدلة علمية ومعلومات حقيقية، وليس على التصورات والاعتقادات السائدة.

6. التسامح مع الاخرين:

يظهر الأشخاص الذين وصلوا الى المرحلة الملكية من أعمارهم قدرًا كبيرا من التسامح والاحترام للآخرين، وقدرتهم على فهم وتقبل وجهات نظر مختلفة بسعة صدر.

يرجى ملاحظة أن هذه السمات ليست صارمة ومطابقة لجميع الأشخاص في المرحلة الملكية من حياتهم


اضافة رد جديد اضافة موضوع جديد




الكلمات الدلالية
المرحلة ، الملكية ، حياة ، الانسان ، وكيف ، إليها ،