منتديات هرقلة ستار




أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتديات هرقلة ستار، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .




اضافة رد جديد اضافة موضوع جديد


17-03-2024 19:05

معلومات الكاتب ▼
إنضم في : 24-03-2022
رقم العضوية : 1
المشاركات : 554
قوة السمعة : 100
روى الإمام أحمد وحسنه الألباني عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه، عَنِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم قَالَ: «الصِّيَامُ جُنَّةٌ، وَحِصْنٌ حَصِينٌ مِنَ النَّارِ».



معاني المفردات:

جُنَّةٌ: أي وقاية وستر، قيل: من المعاصي؛ لأنه يكسر الشهوة ويضعفها، وقيل: من النار؛ لأنه إمساك عن الشهوات، والنار محفوفة بالشهوات.



روى الترمذي وحسنه عَنْ كَعْبِ بْنِ عُجْرَةَ رضي الله عنه قَالَ: قَالَ لِي رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : 

اقتبـاس ،، «الصَّوْمُ جُنَّةٌ حَصِينَةٌ، وَالصَّدَقَةُ تُطْفِئُ الخَطِيئَةَ؛ كَمَا يُطْفِئُ المَاءُ النَّارَ».



في الصحيحين عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الخُدْرِيِّ رضي الله عنه، قَالَ: سَمِعْتُ النَّبِيَّ صلى الله عليه وسلم يَقُولُ: 
اقتبـاس ،،
«مَنْ صَامَ يَوْمًا فِي سَبِيلِ اللَّهِ، بَعَّدَ اللَّهُ وَجْهَهُ عَنِ النَّارِ سَبْعِينَ خَرِيفًا».



معاني المفردات:

فِي سَبِيلِ اللَّهِ: أي في الجهاد، وقيل: طاعة لوجه الله.



سَبْعِينَ خَرِيفًا: أي سبعين سنة، وفيه مبالغة في الإخبار عن البعد عنها، والمعافاة منها.





في الصحيحين عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه، أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم، قَالَ:
 
اقتبـاس ،، «الصِّيَامُ جُنَّةٌ فَلَا يَرْفُثْ وَلَا يَجْهَلْ، وَإِنِ امْرُؤٌ قَاتَلَهُ أَوْ شَاتَمَهُ، فَلْيَقُلْ: إِنِّي صَائِمٌ -مَرَّتَيْنِ-، وَالَّذِي نَفْسِي بِيَدِهِ لَخُلُوفُ فَمِ الصَّائِمِ أَطْيَبُ عِنْدَ اللَّهِ تَعَالَى مِنْ رِيحِ المِسْكِ يَتْرُكُ طَعَامَهُ وَشَرَابَهُ وَشَهْوَتَهُ مِنْ أَجْلِي الصِّيَامُ لِي، وَأَنَا أَجْزِي بِهِ، وَالحَسَنَةُ بِعَشْرِ أَمْثَالِهَا»[4].


معاني المفردات:

الصِّيَامُ جُنَّةٌ: أي ستر، ومانع من الرفث والآثام، ومن النار.



فَلَا يَرْفُثْ: أي لا يقول كلاما فاحشا.



وَلَا يَجْهَلْ: أي لا يفعل فعل الجهال كالصياح والسخرية، أو يسفه على أحد.



قَاتَلَهُ: أي دافعه، ونازعه، ويكون بمعنى شاتمه ولاعنه.



وَشَهْوَتَهُ: أي شهوة الجماع.



الصِّيَامُ لِي: أي من بين سائر الأعمال ليس للصائم فيه حظ، أو لم يتعبد به أحد غيري، أو هو سرٌّ بيني وبين عبدي يفعله خالصًا لوجهي.



ما يستفاد من الأحاديث:



1-فضيلة الصيام وكرامة الصائمين.

2-الصيام مانع من دخول النار.

3-الحث على الإكثار من الصيام.

4-تحريم الرفث والصياح والسفه أثناء الصيام.


اضافة رد جديد اضافة موضوع جديد



المواضيع المتشابهه
عنوان الموضوع الكاتب الردود الزوار آخر رد
نصائح هامة لوقاية الجسم من الفشل الكلوي HS Admin
0 77 HS Admin

الكلمات الدلالية
الصوم ، وقاية ، النار ،