منتديات هرقلة ستار




أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتديات هرقلة ستار، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .




اضافة رد جديد اضافة موضوع جديد


05-01-2024 09:35

معلومات الكاتب ▼
إنضم في : 24-03-2022
رقم العضوية : 1
المشاركات : 554
قوة السمعة : 100
الحياة صعبة ومليئة بالتحديات، ومعظم هذه التحديات داخلية، وتعتمد على الطريقة التي نختار بها قبول الحياة والتعامل معها وتفسير أحداثها. يمكن أن تأخذ حياتنا مسارات مختلفة تمامًا، اعتمادًا على ما نفعله وكيف ننظر إلى ما يحدث لنا على طول الطريق. وهو ما يؤثر على مدى شعورنا براحة البال والسلام العقلي وهدوء النفس في حياتنا أم لا. إليك فيما يلي 10 مبادئ وأسباب لراحة البال وهدوء النفس، ومجموعة من النصائح التي إذا تم اتباعها، ستضمن حياة أفضل - حياة تجلب معها راحة البال الحقيقية والسلام العلقي والراحة النفسية الى حياتك
1. لا تتدخل في ما لا يعنيك ما لم تُسأل معظمنا يخلق مشاكله الخاصة من خلال التدخل بفضول في كثير من الأحيان في الشؤون الخاصة للآخرين. نقوم بذلك لأننا بطريقة ما أقنعنا أنفسنا بأن طريقنا هو أفضل طريق، ومنطقنا هو المنطق المثالي، ورأينا هو الرأي الصحيح، وأن أولئك الذين لا يتوافقون مع تفكيرنا يجب أن يتم انتقادهم وتوجيههم في "الاتجاه الصحيح" - اتجاهنا طبعا. لا يمكن لشخصين أن يفكروا أو يتصرفوا بنفس الطريقة بالضبط، لأن الاختلاف من طبيعة الحياة. لذا من الأفضل أن تهتم بشؤونك الخاصة، وتبتعد عن الفضول والتطفل عن شؤون الاخرين ومحاولة توجيهم أو تغييرهم، وسوف تحافظ على سلامتك النفسية وراحة بالك بكل تأكيد. 2. سامح وأنسى الإساءة هذه هي أقوى مساعدة لجلب راحة البال لنفسك. غالبًا ما نشعر بمشاعر سيئة داخل قلوبنا تجاه الشخص الذي يهيننا أو يؤذينا، ونظل قلقين ومتوترين، وهذا بدوره يؤدي إلى قلة النوم وتطور تقرحات في المعدة وارتفاع ضغط الدم. لقد تمت هذه الإهانة أو الأذى مرة واحدة، لكن تغذية مشاعر الظلم تستمر إلى الأبد بتذكر ذلك باستمرار مع نفس مشاعر القلق والتوتر والحزن. إذن تخلص من هذه العادة السيئة. الحياة أقصر من أن تضيع على مثل هذه الأشياء الصغيرة. سامح وانسى وامض قدما. يزدهر الحب بالعطاء والتسامح، وبذلك تجلب راحة البال وهدوء النفس لحياتك. 3. لا تنتظر الشكر والاعتراف هذا العالم مليء بالأنانيين. نادرا ما يمتدحون أي شخص بدون دوافع أنانية. قد يمتدحونك اليوم لأنك في السلطة، ولكن بمجرد أن تصبح عاجزًا، سوف ينسون إنجازك وسيبدأون في البحث والتفتيش عن عيوبك. الاعتراف منهم لا يستحق العناء. قم بواجباتك بشكل أخلاقي وصادق من أجل راحة ضميرك، واستمتع بحياتك ولا تنتظر شكرا من أحد أو اعترافا بالجميل. 4. لا تستسلم للحسد والغيرة لقد اختبرنا جميعًا كيف يمكن للحسد أن يزعج راحة البال. أنت تعلم أنك تعمل بجد أكثر من زملائك في المكتب، لكن في بعض الأحيان يحصلون على ترقيات بينما لا تنال ذلك. لقد بدأت نشاطًا تجاريًا منذ عدة سنوات، لكنك لم تحقق نجاحًا مثل جارك الذي لا يتجاوز عمره عامًا واحدًا. هناك العديد من الأمثلة مثل هذه في الحياة اليومية. هل يجب أن تحسد؟ الجواب طبعا لا، وذلك من اجل صحتك. تذكر أن حياة كل شخص تتشكل من خلال أفكاره وأفعاله وإنجازاته. لن يتم كسب أي شيء من خلال مشاعر الكراهية أو من خلال لوم الآخرين على محنتك. لن تنقلك الغيرة إلى أي مكان، بل ستنزع راحة البال منك فقط لا غير. 5. غير نفسك وفقًا للبيئة إذا حاولت تغيير بيئتك بمفردك، فمن المحتمل أنك ستفشل. بدلًا من ذلك، غير نفسك لتناسب بيئتك. أثناء قيامك بذلك، حتى البيئة، التي لم تكن صديقة لك، ستتغير بشكل غامض، وستبدو أكثر توافقًا وانسجامًا مع أهدافك. 6. تقبل ما لا يمكن علاجه هذه هي أفضل طريقة لتحويل العيب إلى ميزة. نواجه كل يوم العديد من المضايقات والعلل والمنغصات والحوادث الخارجة عن إرادتنا في الحياة. إذا لم نتمكن من التحكم فيها أو تغييرها، يجب أن نتعلم كيف نتقبل ونتحمل هذه الأشياء. يجب أن نتعلم كيف نتحملها بمرح. ثق بنفسك وسوف تكسب من حيث الصبر والقوة الداخلية وقوة الإرادة. 7. لا تقضم أكثر مما تستطيع مضغه يجب تذكر هذا القول باستمرار. غالبًا ما نميل إلى تحمل مسؤوليات أكثر مما نستطيع القيام به. يتم ذلك لإرضاء غرورنا. اعرف حدودك. لماذا تحمل المزيد من الأحمال التي قد تخلق المزيد من القلق؟ لا يمكنك الحصول على راحة البال وهدوء النفس من خلال توسيع أنشطتك الخارجية وزيادة مسؤولياتك والمبالغة في وضع الأهداف التي تسعى لإنجازها ! قلل من إعمالك وارتباطاتك المادية واقضِ وقتًا في الترفيه والتأمل والاسترخاء النفسي والجسدي. سيقلل هذا من الأفكار الموجودة في عقلك والتي تجعلك تشعر بالقلق. سيؤدي العقل المرتب إلى شعور أكبر بالسلام. 8. تأمل بانتظام التأمل يهدئ العقل ويتخلص من الأفكار المزعجة. هذه هي أعلى حالة من راحة البال. جربها بنفسك. إذا كنت تتأمل بجدية لمدة نصف ساعة يوميًا، فمن المحتمل أن يصبح عقلك هادئًا خلال الـ 23 ساعة ونصف المتبقية. لن ينزعج عقلك بسهولة كما كان من قبل. ستستفيد من زيادة فترة التأمل اليومية تدريجياً. قد تعتقد أن هذا سيتعارض مع عملك اليومي. على العكس من ذلك، سيؤدي ذلك إلى زيادة كفاءتك وستكون قادرًا على تحقيق نتائج أفضل في وقت أقل. 9. لا تترك الأفكار السلبية تسيطر عليك العقل المليء بالأفكار السلبية هو ورشة الشيطان. كل الأعمال الشريرة تبدأ في العقل الشاغر المشحون بالافكار السلبية. اجعل عقلك مشغولاً بشيء إيجابي وجدير بالاهتمام. اتبع هواية بنشاط. افعل شيئًا يثير اهتمامك. يجب أن تقرر ما تقدره أكثر: المال أو راحة البال. قد لا تكسبك هوايتك، مثل العمل الاجتماعي أو العمل الخيري، المزيد من المال دائمًا، ولكن سيكون لديك شعور بالإنجاز وراحة البال. 10. توقف عن التأجيل والندم لا تضيع وقتك في التساؤل "هل يجب علي أم لا؟" يمكن أن تضيع الأيام والأسابيع والشهور والسنوات في هذا النقاش العقلي غير المجدي. لا يمكنك أبدًا التخطيط بشكل كافٍ لأنه لا يمكنك أبدًا توقع كل الأحداث المستقبلية. قدر وقتك وافعل الأشياء التي تحتاج إلى القيام بها. ولا يهم إذا فشلت في المرة الأولى. يمكنك التعلم من أخطائك والنجاح في المرة القادمة. التردد والتأجيل والجلوس والقلق لن يؤديا إلى شيء. تعلم من أخطائك، لكن لا تفكر في الماضي أو الندم عليه. فما فائدة الندم بعد فوات الأوان. فكل ما حدث كان مقدرا له أن يحدث بهذه الطريقة فقط. فلا فائدة من البكاء على اللبن المسكوب، كما يقول المثل المأثور. (1)

اضافة رد جديد اضافة موضوع جديد




الكلمات الدلالية
قواعد ، لراحة ، البال ، وهدوء ، النفس ،